ماذا عنا

مع بداية كانون ثاني عام 1992م اجتمعت نخبة من أبناء الجالية العربية والإسلامية في مدينة فلوريانوبوليس بولاية سانتا كاترينا، لتؤسس اللبنة الأولى للمركز الإسلامي في المدينة كمؤسسة مرخصة في إطار المنشآت بغاية ليست تجارية، وتحت مسمى “نواة الدراسات والدعوة القرآنية”. ثم تم تعديل الاسم دستوريا ليصبح (المركز الإسلامي في فلوريانوبوليس) .

وعلى مبدأ الشورى العظيم، وجد مؤسسو المركز الإسلامي في فلوريانوبوليس أنفسهم أمام مسئولية كبيرة في تقديم الخدمات ذات الجودة العالية لأفراد المجتمع المسلم في الولاية البرازيلية، ليبدأ مشوار صياغة الرؤية والمهمة والأهداف الرئيسية والفرعية لهذا المركز، ليكون الحاضنة الأساسية لأبناء الجالية.

وعلى مدار سنوات تطورت أهداف وغايات المركز الإسلامي لتنسجم مع احتياجات الجالية العربية والإسلامية في المدينة، فقد تماشت تلك الأهداف للحفاظ على الثقافة الإسلامية وإعادة تنشيطها وتفعيلها، إضافة إلى العمل بعزم على تقوية ركائز الإيمان في نفوس أفراد المجتمع المسلم في المدينة وما حولها من مجتمعات أخرى.إن دعوة عامة الناس كذلك إلى الحاضنة الإسلامية الشاملة كانت من أهداف المركز الإسلامي، بجانب إقامة الأنشطة والفعاليات الخيرية لصالح الجالية الإسلامية، وجعل المركز الإسلامي مركز انطلاق وتجمع بالخير لهم.

إن الوسائل التي عمد المركز الإسلامي على اتباعها لتحقيق أهدافها المنشودة تنوعت وتعددت وواكبت التطور واهتمامات الجالية العربية والإسلامية وحافظت على موافقتها لتعاليم الدين الإسلامي.إن من أهم تلك الوسائل والأدوات التي عمل المركز على تنفيذها طيلة السنوات الماضية ويخطط لتطويرها مستقبلاً هي إنشاء المراكز التربوية والدينية كالمدارس والمكتبات ومراكز البحث والدراسة ودور العبادة والتعايش الاجتماعي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق